13‏/06‏/2012

ملاحظات تويتريه 12/6/2012








بداية أشكركم جميعاً على تفاعلكم الرائع مع سلسلة ملاحظات تويتريه ، و بالتأكيد ما يخفى عليكم إن متابعة عدد كبير من الأشخاص لإختيار أبرز التغريدات بشكل يومي عملية متعبة لشخص واحد ، لذلك أتمنى إنكم تشاركوني في إختيار أبرز التغريدات .

كيف تشارك في إختيار أبرز التغريدات ؟
  1. بإمكانكم ترشيح أي تغريدة للظهور في مدونة ملاحظات عن طريق إرسال رابط التغريدة إلى هاشتاق #ملاحظات في تويتر ، و هذا شرح مبسط لكيفية الحصول على رابط تغريدة معينة و إرسالها إلى الهاشتاق .
    شروط الترشيح : عربي - لا تحتوي على صور أو فيديو - غير منسوخة "على حد علمك" - غير مقسمه إلى أكثر من جزء
  2. إذا كنت تملك وقت فراغ يسمح لك بالإشتراك بشكل دائم في إختيار أبرز التغريدات بإمكانك مراسلتي عبر تويتر @Mola7dat للإنضمام إلى فريق إعداد ملاحظات تويتريه .
التغريدات العشرة الأبرز ليوم أمس ...



الله يهديك بس ! حركها .. طلع سيارتك .. و وقفها مكانها .



الإنجازات ما تجيب ريتويت ، و بعدين ليش تذكر إنجازاتهم ؟ أكيد إنك رجعي .. مطبل .. متعاون .



كمن يقوم بتزوير فاتورة ليشتري نظارة شمسية على حساب التأمين الطبي ، أو من يخرب شيئاً بنفسه و يعيده للشركة و يطالب بإصلاحه على الضمان .. البعض يكيل السرقة بمكيالين ، فالسرقة من "أفراد" حرام .. أم السرقة من "شركات" فلا حرج فيها .



أرجو أن أجد يوماً ذلك الطابور الذي تهت منه .. فمنذ ولدت و أنا أبحث عن طابورٍ في وطني .



و من المؤسف أننا لا زلنا لم نتمكن بعد من التعلم ممن نستقطبهم للقيام بهذه المهام عنا من الإخوة العرب .



لا أملك سوى الصمت أمام جمال تعبيرك يا أستاذ خالد .



و تقبل هذا التلقين و حصر مصادر العلم به هو ترحيب و تشجيع لهذا القمع .



لم أقرأ من قبل تعريفاً أبسط و أبلغ من هذا للوطنية .. ليت قومي يعلمون .



شخصياً أتقبل هذه الزيادة إن كان يقابلها زيادة في "الإستماع" .



في زمن الإحترام المشروط و زمن الوقاحة و زمن (الكلاحة) و زمن الـ+18 ... ستصنفين تحت فئة "دقة قديمة" ترفض "حرية التعبير".


ختاماً ، أشكركم جميعاً على تفاعلكم الرائع مع سلسلة ملاحظات تويتريه و أتمنى ما تحرموني من إقتراحاتكم و ارائكم لتطوير هذه السلسلة.
إدعمونا بالمتابعة في تويتر و تسجيل إعجابكم بالمدونة في الفيس بوك .. الخيارات موجودة في الجهة اليمنى من أعلى الصفحة .

.... سلامي .



0 التعليقات:

إرسال تعليق